الفتح يعقد جمعيته العمومية ويكشف الخطة المستقبلية للفائض

عقد مجلس إدارة نادي الفتح جمعيته العمومية العادية عبر الاتصال المرئي برئاسة رئيس مجلس إدارة النادي المهندس سعد العفالق وحضور أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الجمعية العمومية وممثلين عن وزارة الرياضة.
وتم خلال الجمعية العمومية التي بدأت بكلمة ترحيبية، اعتماد جدول الأعمال وتقديم تقرير مجلس الإدارة والذي شمل التقرير السنوي، وعرض البيانات المالية بعد مراجعتها وتدقيقها من قبل مدقق الحسابات، كما تم إيضاح البيانات المالية والمركز المالي، واستعراض الالتزامات، وبلغ مجموع الإيرادات 166.913.340 ريالاً، والمصروفات 134.105.733 ريالاً بفائض 32.807.607 ريالات، وفي نهاية الاجتماع أشاد الحضور بأداء مجلس الإدارة متمنين لهم التوفيق، وتمت المصادقة على تعيين مراجع الحسابات للسنة المالية المنتهية في 30 يونيو 2022م.
من جانبه كشف رئيس مجلس الإدارة المهندس سعد العفالق عن الخطة المستقبلية للنادي في التعامل، موضحاً ان الفائض في الميزانية والبالغ 32.807.607 ريالات سيتم استثماره في تطوير البنية التحتية لمنشأة النادي، وإنشاء مبانٍ جديدة خاصة بإدارة النادي وفرق الفئات السنية والفريق الأول لكرة القدم، إلى جانب زيادة عدد الملاعب والصالات الرياضية، وتخصيص جزء من الفائض لشركة نادي الفتح الاستثمارية.
وثمن العفالق الجهود المبذولة من قبل كافة رجالات الفتح بدءً من أعضاء الشرف الداعمين والشركاء الاستراتيجيين وأعضاء مجلس الإدارة والعاملين في النادي بمختلف الإدارة وجماهير الفتح الوفية، مشدداً على أن الجميع يعمل بهدف التطوير، مشيداً بالتعاون الكبير الذي تجده كل الأندية الرياضية من وزارة الرياضة، وقدم رئيس نادي الفتح شكره وتقديره للحضور في الجمعية العمومية على الإشادة التي وجدها مجلس الإدارة.