اليوم الوطني “89 ” .. يوم لحاضرنا ومستقبلنا

يعيش سكان المملكة ذكرى توحيد وطننا الغالي الـ 89، وبين تاريخ مجيد وحاضر ينبض بالنجاحات يبقى المواطن السعودي حامدًا لله على ما أعطاه من قيادة تُحب الخير لشعبها، وأرض ملؤها الفخر بتاريخ أمة سطرت البطولات شرقًا وغربًا ، إنها قبلة الإسلام والمسلمين، محط أنظار العالم تنمو وتزدهر جيلًا بعد جيل .

ومنذ أن وُلدنا على هذه الأرض ولازلنا نُعمّق في أنفسنا قيمة الوطن وأمنه وسلامته، وهاهم جنودنا يصدون عدوان العدو على الحدود وبين المدن، رافعين راية الوطن عالية خفاقة، ترفرف بشهادة “لا إله إلا الله محمد رسول الله”، فدماءنا وأرواحنا فداء لهذا الوطن.

وإن ما تشهده المملكة اليوم من ازدهار وتقدم في شتى المجالات، لهو شاهد على رؤية أسسها الملك المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، سار عليها أبناءه ولاة الأمر رحمهم الله ، وصولًا بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهم الله، ونحن نجدد لهم البيعة على السمع والطاعة، معاونين بكل ما أوتينا من قوة لدعم وإرساء رؤية الوطن 2030، لنترك لأبناءنا وطنًا يفخرون به كما نفخر به نحن، وينعمون بما ننعم فيه الأن وأكثر، ولتكن مملكتنا دومًا موطنًا للمجد والعلياء.

Leave a Reply